انطباعي عن المقرر

وصلنا لنهاية الكورس وبدأ التقيم عن الدكاترة ورأينا في المقررات، من قبل تسجيلي للمقرر جميع الطالبات عند سؤالي عن دكتور عيسى النشمي كنت اسمع الرد الاتي ( من صجج بتاخذين عن دكتور عيسى لا تاخذين عنده) فانتابني تساؤلات ليش دكتورعيسى الكل يقول عنه جذي ! واجابتي لنفسي كانت ( اخذي وجربي ) أول تجربه لي مع دكتور عيسى النشمي كنت متخوفه من المادة ومتخوفه من كل شغله راح نسويها وكنت دايماً افكر قبل البدأ بأي شيء شلون راح تيلي فكره اختيار المواضيع فتوصلت إلى التفكير بتمعن ومع مساعدة زميلاتي وأرائهم راح نوصل لمواضيع قوية، فكرة التدوين كوني لست من الطالبات المحبات للكتابة كانت بالنسبة لي اسوء الواجبات في المقرر ويصعب علي التفكير بماذا سأكتب وتصحيحي للأخطاء التي سوف أقوم بكتابتها أما التصوير اكتشفت في المقرر أنني استطيع التقاط صور جميلة وذلك بسبب دكتور عيسى لنا طريقة التصوير الصحيحة وأصبحت من محبين التصوير اما المقابلات مع الأشخاص كانت جدا ممتعه بالنسبة لي وذلك بسبب حبي للتعرف على اشخاص جدد والحيث معهم وعمل مقابلات مع الأشخاص ، مع التجربة اكتشفت انه الدكتورالذي كانوا جميع الطالبات يقولون لا تاخذين عنده بالعكس كان جدا متعاون مع الطالبات ويساعدنا بكل شيء ، ولدكتور عيسى النشمي جملة شهيرة لكل الطالبات والطلبة الذين اخذوا عنده مواد هي : ( مشكلتج مو مشكلتي ) عندما يقول هالجملة ينتابني احباط جدا وماذا سنفعل فاكتشفت ان الجملة كانت من صالحنا بكل شيء لكي نصل لنتيجة حلوه ومتعلمين صح ، دكتور عيسى النشمي بالنسبة لي من أفضل الدكاترة الذين اخذت عندهم دكتور يعلم ويعطي ويساعد من كل قلب صحيح كان يزفنا وايد لاكن كل زفه تعلمنا منها وايد أشياء وكل شيء كان من صالحنا ، تأسسنا صح وتعلمنا صح وتعلمت من كل الأغلاط الي غلطتهم في العمل بالمقرر، تعلمت روح العمل الجماعي مع القروبات وكيفية التعامل مع جميع الطالبات بالقروب ، الحمدلله ماواجهنا مشاكل بعدم تعاونا مع بعض ، المقرر جدا أضاف لنا خبرة في التصوير والمقابلات والتعلم على البرامج التي استخدمناها وذلك يعود الفضل لدكتور عيسى وتعليماته التي كانت تتوجهه لنا خطوة بخطوة لكي نصل لنتيجة نفتخر فيها ومقتنعين منها ، وصلنا للنهاية في المشروع النهائي شاكره لدكتور عيسى النشمي بتعلمه لنا ومساعدته لنا لكي نصل لمرحله من الإبداع والإتقان